نشر بتاريخ: 2022/01/20 ( آخر تحديث: 2022/01/20 الساعة: 16:39 )

نظم عدد من الأهالي والناشطين السياسيين والقيادات العربية في النقب، اليوم الخميس، مظاهرة لليوم الخامس على التوالي، أمام مبنى المحاكم في مدينة بئر السبع، احتجاجا على استمرار حملات الاعتقالات التي تنفذها الشرطة الإسرائيلية منذ بداية الاحتجاجات على تجريف وتحريش أراضي النقب، وطالت نحو 150 شابا وفتاة بينهم قاصرون.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات ضد حملة الاعتقالات وتجريف الأراضي ومصادرتها، ورددوا هتافات ضد الاعتقالات التي تنفذها الشرطة الإسرائيلية بحق الشبان والفتيات.

راديو الشباب بدوره قال عطية الأعسم، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب، إن قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات شرسة جدا في النقب.

ولفت الأعسم في لقاء مع راديو الشباب إلى أن الاعتقالات طالت العشرات من أبناء النقب من شتى المناطق، وذلك على خلفية الاحتجاجات المستمرة   بسبب نية السلطات الاسرائيلية تجريف مزيد من الاراضي.

وتابع الأعسم "معظم الاعتقالات في الليل وفي الصباح  ومعظم المداهمات تكون في الليل وتستمر حتى الصباح.

وقال إن عدد المعتقلين وصل تقريبا 200 شخص من بداية الاحتجاجات وتم الافراج عن  130 ولا يزال ما يقارب 70  في الاعتقال.

وفي ذات السياق حمّلت لجنة التوجيه العليا للعرب في النقب، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، الشرطة الإسرائيلية مسؤولية الاعتداءات على المتظاهرين في النقب، وطالبت بإقامة لجنة تحقيق رسمية في تصرفات الشرطة.